دعني أخبرك كيف توقف التفكير السلبي القاتل

هل تعبت من الأفكار السلبية؟، هل تفكر دائمًا في عيوبك؟، تفكر باستمرار أن شيئا سيئا سيحدث؟، أن لا أحد يحبك؟، تفقد عقلك بسبب النقد؟، تقضي ساعات تخبر نفسك أنه لا قيمة لك؟، وتقارن حياتك بالآخرين؟، هل تفوتك الفرص بسبب أفكارك المتشائمة؟، هل حياتك تتعقد أكثر بسبب كل هذا؟.

حسنا،

أنا أيضًا كنت أعاني من نفس المشكلة. منذ أن كان عمري حوالي تسع سنوات، كل ما كنت أفكر فيه كان أشياء سيئة حتى أصبح ذلك عادة بالنسبة لي. كل صباح قبل المدرسة كنت أصاب بتشنجات قاتلة، إسهال وأحيانا القيء هذا قبل أن تأتي حافلة المدرسة لتقلني. كان جسدي يتفاعل مع أفكاري السلبية التي لا تنتهي حتى أصبت بمتلازمة القولون العصبي في نهاية المطاف.

لذلك ، أنا هنا لأخبرك ببعض النصائح والحيل التي استعملتها للتغلب على هذه العادة السيئة.

أود أن أشرح كيف يؤثر عليك التفكير السلبي من وجهة نظر علم النفس. عندما تفكر بطريقة سلبية في كل وقت فإن عقلك يبطئ و يقلل من النشاط في المخيخ (cerebellum ) وعندما يبطئ المخيخ ستواجه صعوبات في حل المشاكل، أيضا منطقة الفص الجبهي (frontal lobe) هي الاخرى تتاثر لأنها هي التي تقرر ما المهم وفقا لما توليه أنت من اهتمام وانتباه اكبر. وبالتالي سيتم إنشاء المزيد من الخلايا العصبية لدعم السلبية الخاصة بك.

كما يدرك المهاد (Thalamus وهو كتلة كبيرة في المادة الرّماديّة في الجزء الظّهريّ للدّماغ البينيّ) تفكيرك السلبي،  لمشكلة هي أن المهاد لا يستطيع تفريق الأفكار السلبية عن الخطر ومنه زيادة ضغط الدم والتأثير على مزاجك. عندما يحدث التوتر بسبب الإفراط في التفكير يمكن أن تزيد من فرص الإصابة بأمراض عقلية مثل الاكتئاب، القلق واضطرابات شخصية. ليس ذلك فحسب بل يمكن أن يؤثر أيضًا على صحتنا بطرق مثل الصداع، مشاكل في الجهاز الهضمي، زيادة الوزن، شد في العضلات والفك، انخفاض الرغبة الجنسية، آلام الظهر، التعب، ضعف نظام المناعة  والتأثير على نسبة السكر في الدم.

لكن لا تقلق! الحمد لله هناك حل فالعقل لديه القدرة على التخلص من هذه الافكار السلبية من خلال التدريب ويمكن القيام بذلك باستبدال الأفكار السلبية بأفكار إيجابية. قول ذلك اسهل من القيام به فعلا فالامر يحتاج الى التطبيق والكثير من الصبر للسيطرة على التفكير السلبي.

إليك النصائح والحيل التي استخدمتها:

لاحظ لغة جسدك:

هل تطحن أسنانك؟ هل تتشنج عضلاتك وكتفيك؟

هل لديك ألم في الظهر والرقبة؟

هل يديك مرتاحتان أم في حالة قبضة؟

هل أنت عبوس؟

هذا مهم ، لأن جسمك يمكن أن يخبرك الكثير عن حالتك العقلية. اجعل جسمك مسترخي ومنه يمكنك تهدئة عقلك.

استخدم التأكيدات:

التأكيدات (Affirmations) هي عبارات او تصريحات تخبر نفسك بها لتحفز وتاثر على عقلك وجسمك. أنا أقول لنفسي التأكيدات كل يوم، كما يمكنك البحث عن ذلك عبر الإنترنت أو شراء كتاب التأكيد اليومي، اقرأ واحدة وكرر ذلك طوال اليوم.

أمثلة على هذه التاكيدات .. “أنا مليئ بالأفكار الإيجابية.”، “أرحب بالإيجابية في حياتي.”، “اليوم هو يوم جديد وفرصة جديدة.”، “أنا اسامح نفسي على أخطاء الماضي”.

تركيز كامل للذهن:

كن مدرك لأفكارك. شاهدهم، واعطهم أسماء أو مظاهر مادية. ثم قل: “لا” ودعهم يذهبوا. ساعدتني هذه الخدعة للغاية لأنني استطيع تحديد الأفكار السلبية من خلال الملاحظة، لقد لاحظت كيف كانوا يجعلونني اشعر ومن خلال منحهم أسماء كنت قادر على التخلص منهم.

تعرف على المسببات الخاصة بك:

انتبه لما يؤثر على تفكيرك. يمكن أن يكون وضع من الماضي؟ يمكن أن يكون اشخاص سامة تضع أشياء سيئة في عقلك؟هل هو الوضع الحالي؟ علاقة سيئة؟… انا شخصيا جلست وكتبت كل شيء اعتقدت أنه السبب في بداية التفكير السلبي ثم فعلت شيئا ما حيال ذلك. على سبيل المثال: كنت محاطًا بأشخاص لم يفعلوا أي شيء حسن مفيد للتفكير لذلك بقيت بعيدا عنهم.

إصرف انتباهك بمشاهدة فيلم، لعب لعبة فيديو، مشاهدة أشرطة فيديو مضحكة، الذهاب في نزهة على الأقدام، مزاولة هوايتك المفضلة أو الرسم. في الأساس أي شيء يسليك (شخصيا أحب Netflix، واحب ان الون بينما أستمع إلى الموسيقى) والغرض من هذا هو تهدئة عقلك للحظة حتى تسترخي وتكون قادر على التعامل مع تفكيرك بشكل أفضل.

العثور على شخص موثوق به:

يمكن أن يكون صديق، شريك، والد، معلم أو مستشار. أي شخص يرغب في الاستماع إليك وإعطاءك وجهة نظره. أنا شخصياً لدي ثلاثة أصدقاء أثق بهم، يمكنني أن أخبرهم ما يدور في ذهني ويمكنهم مساعدتي في التفكير بإيجابية أكبر لأنهم يرون وضعي من وجهة نظر مختلفة.

ممارسه الرياضه:

قد تسمع هذا طوال الوقت، ولكن بصراحة ساعد هذا في تقليل أفكاري السلبية. فعند ممارسة الرياضة يمكنك إطلاق الاندورفين وهي مواد كيميائية تمنحك الطاقة وتقلل من افكارك السيئة.

أذهب في نزهة وأهرول في الصباح الباكر، هذا يدفعني لأبدأ يومي بعقلية إيجابية.

الجريدة اليومية:

لدي مجلة أين أكتب أي شيء إيجابي قمت به خلال اليوم. لا يهم إذا كان يومك سيء فقط أوجد شيء واحد .. على سبيل المثال: تناول وجبة صحية. والغرض من ذلك هو تدريب عقلك للعثور على الإيجابية وسط السلبية .. ليس ذلك فحسب ولكن عندما تنظر إلى المجلة الخاصة بك وترى إلى أي مدى وصلت، أنا في بعض الأحيان كنت حتى ارسم في المجلة للمساعدة في جلب الأفكار الجيدة.

الحديث مع النفس باستخدام مرآة:

هذا قد يكون سخيفا. ولكن بفضل ذلك لدي الثقة للتغلب على الأفكار المسببة للتوتر، أنظر إلى نفسي في المرآة وأقول لها أشياء جيدة مثل “أنا جميل” أو “كل شيء سيكون بخير”.  أجد النظر لنفسي في العينين وقول كلام جيد طريقة جيدة وفعالة.

كن حذر من سوء الظن:

سوء القراءة في حالة ما يمكن ان يؤدي الى إثارة الافكار السلبية فمثلا إذا اتصلت بصديق لم يرد ولم يعيد الاتصال بك لا تسئ الحكم، يمكن أن يكون مشغول أو ببساطة ليس في مزاج للحديث في ذلك الوقت، تعلمت هذا بالطريقة الصعبة في معظم الوقت كنت أتخد احكام خاطئة في ذهني.

لا تفرض وجهات نظرك على شخص آخر:

هذه مهمة جدا. كل واحد منا لديه وجهات نظر مختلفة وطرق خاصة به في التعامل مع حالات ما فمثلا إذا فكرت “لماذا قالوا ذلك؟ هذا شيء لم أكن لأقوله ” سوف تجلب فقط السلبية لأفكارك.

حسنًا ، آمل أن تساعدك هذه النصائح بقدر ما ساعدتني، ضع في اعتبارك أن تفكيرك لن يتغير بسرعة. سوف يأخذ ذلك وقتا مع الانضباط.

تفكير سعيد.

Load More In مقالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

Check Also

تغاضى عن التفكير الإيجابي: هذه هي كيفية تغيير الأفكار السلبية حقيقة وتحقيق النجاح

أكد العديد من مدربي المساعدة الذاتية أن الإستمرار ...

“كتـــاب مجـــاني قصـــير”