خمس نصائح لوقف الخوض في الأفكار السلبية باستمرار

عندما يزعجنا شيء ما، يكون إخراجه من العقل أسهل قولا من الفعل. في الواقع، تُظهر الدراسات أنه عندما نطلب من الناس عدم التفكير في موضوع معين يكون من الصعب للغاية اخراج هذا الموضوع من الافكار. لكن تردد الأفكار السلبية باستمرار في رأسك قد يكون غير سارة ويؤدي إلى نتائج عكسية، وفي بعض الحالات تؤدي إلى الاكتئاب المزمن.

«إن ذلك مثل إبرة في كومة قش » يقول جاي ونش. طبيب علم النفس ومؤلف كتاب الإسعافات الأولية العاطفية: استراتيجيات عملية لعلاج الفشل، الرفض، الشعور بالذنب والإصابات النفسية الأخرى اليومية. «كلما زاد حجم كومة القش زادت صعوبة العثور على الإبرة ». حيث يمكن أن يجعلك الخوض في تلك الأفكار السلبية مرارا وتكرارا أكثر انزعاجًا أو اضطرابًا مما كنت عليه من قبل حيث تتضخم المشكلات في عقلك.

لحسن الحظ ، هناك بعض التقنيات التي يمكن أن تساعدك على ايقاف تردد الأفكار السلبية وإعادة تأطير عقلك على شيء إيجابي، كما يقول ونش: كل ما يتطلبه الأمر هو القليل من الالهاء وجرعة جيدة من قوة الإرادة.

الذهاب للتسوق فقط في الفكر:

حيلة ينصح بها جاي ونش لتشتيت انتباهك هي تصور نفسك في السوبر ماركت. «حاول أن ترى كل العناصر الموجودة على رف المتجر، والترتيب الذي تراه بها ».  يضيف. لا تفعل الكثير من التسوق الخاص بالمواد الغذائية؟ فكر في شيء آخر يحتاج الى التركيز: ترتيب الكتب على الرف الخاص بك أو ترتيب الأغاني في ألبوم ما أو قائمة تشغيل ترغب في الاستماع إليها على سبيل المثال، ليس بالضرورة أن يدوم ذلك طويلاً (30 ثانية أو دقيقة واحدة تكفي). الفكرة من ذلك هي أن تكون منضبط وأن تفعل ذلك في كل مرة يعود التفكير السلبي – حتى لو كان ذلك يعني فعلها 20 مرة في الساعة. «قد يبدو هذا مؤقتًا، لكن إذا عززت هذه المخططات بشكلٍ كافٍ، يمكنك تحسين حالتك المزاجية وقدرتك على اتخاذ القرارات » يقول ونش. «يمكنك في الواقع تدريب عقلك على الذهاب في اتجاه مختلف عندما تنشأ هذه الأفكار».

أحط نفسك بأشخاص إيجابيين:

إذا تم غزو عقلك باستمرار بالأفكار المؤلمة، فقد يكون لهذا علاقة بدائرتك الاجتماعية. في دراسة أجريت عام 2013 اكتشف باحثون من نوتردام أنه من الشائع عند الطلاب أن يتبنوا سلوك زملائهم في الغرفة. وقال الباحثون أن طريقة التفكير مع تكرار الجلسات يمكن أن تنعكس تماما على الآخرين. تجنب الأشخاص السلبيين قدر الإمكان، أو على الأقل كن على دراية بالعادات التي من الممكن أن تنعكس عليك.

ارميها بعيدا بطريقة مادية:

قد يبدو الأمر مجنونًا، لكن تحرير عقلك من فكرة مزعجة قد يكون سهلاً عن طريق كتابتها على ورقة ورميها في سلة المهملات، حسب دراسة من جامعة بولاية أوهايو نشرت في عام 2012. فان الأشخاص الذين يكتبون أفكارًا سلبية عن أجسادهم على قطعة من الورق ثم يرمونها لديهم صورة أفضل عن أنفسهم بعد بضع دقائق، من أولئك الذين يحتفظون بها. «الطريقة التي تعامل بها أفكارك: قمامة أو تستحق الحماية، يبدو أنها تحدث فرقًا في كيفية استخدامك لتلك الأفكار». يقول ريتشارد بيتي مشارك في الدراسة وأستاذ علم النفس. لا تريد أن تضيع الورق؟ اعمل هذا التمرين على الكمبيوتر وارمي الملف النصي في سلة المهملات يعمل جيدا أيضًا.

شرب كوب من الشاي:

يمكن أن تنشأ الأفكار السلبية لأسباب عديدة مختلفة، ولكن إذا كانت أفكارك تركز حول شعورك بالوحدة فيمكنك الحصول على الراحة عن طريق الاحماء، بالمعنى الحرفي للكلمة. اكتشف باحثون في جامعة ييل في عام 2012 أن الناس لديهم شعور سلبي أقل أثناء حملهم زجاجة ماء ساخن (وجدوا أيضًا أن الأشخاص الوحيدين يميلون إلى قضاء المزيد من الوقت في الحمام الساخن). يقول الباحثون إن استبدال الدفء العاطفي بالدفء الجسدي يمكن أن يوفر راحة سريعة، لكن لا تدع هذا يحل محل التفاعلات البشرية الحقيقية على المدى البعيد.

إعادة تأطير الحالة الخاصة بك:

«إذا كان تردد الافكار قوي للغاية، فسيكون من الصعب صرف ذهنك”. » يقول ونش. لذا قبل المحاولة قد يكون من الضروري إعادة تأطير أو تقييم الوضع في رأسك. إذا كنت عالق في المطار لساعات بسبب إلغاء الرحلة على سبيل المثال، لا تفكر في ما تخسره. انظر إليها كفرصة لإتمام عمل، أو الاتصال بوالديك أو صديق قديم. بمجرد تأطير الحالة، قد يكون من السهل صرف انتباهك عن طريق تمرين التصور (مثل تمرين “قائمة التسوق” لـونش)، أو كتاب أو الكلمات المتقاطعة، أو حتى نزهة صغيرة على الاقدام.

Load More In مقالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

Check Also

تغاضى عن التفكير الإيجابي: هذه هي كيفية تغيير الأفكار السلبية حقيقة وتحقيق النجاح

أكد العديد من مدربي المساعدة الذاتية أن الإستمرار ...

“كتـــاب مجـــاني قصـــير”