8 حيل لتغيير التفكير السلبي

التفكير السلبي يساهم في القلق المتعلق بحالات عديدة. معظم علاجات القلق الاجتماعي تشتمل على جانب مخصص لتغيير أساليب التفكير السلبي إلى أخرى مفيدة وأكثر إيجابية للنظر في مختلف المواقف.

مفتاح تغيير أفكارك السلبية يكمن في فهم طريقة تفكيرك الآن (والمشاكل التي تنتج عن ذلك) ثم استخدام استراتيجيات لتغيير الأفكار أو التقليل من تأثيرها. عادة يتم تنفيذ هذه الخطوات مع أخصائي معالج ولكن يمكن أيضًا استخدامها كجزء من المساعدة الذاتية للتغلب على القلق الاجتماعي. فيما يلي ثماني أدوات لمساعدتك على تغيير التفكير السلبي.

فهم الانماط التي تفكر بها:

إحدى الخطوات الأولى نحو تغيير التفكير السلبي تتمثل في فهم طريقة تفكيرك بالضبط الآن. هنا قائمة باحدى عشرة نمط للتشوه الادراكي (faulty thinking) التي قد تزعجك. على سبيل المثال إذا كنت تميل إلى اعتبار نفسك قد حققت نجاحا أو فشلا تاما في كل حالة فأنت تباشر في تفكير أبيض وأسود.

تختلف انماط التفكير هذه بطرق خفية ولكن جميعها تتضمن تشوهات للواقع وطرق غير طبيعية  في النظر إلى الناس والى حالات ما.

كيف توقف  التفكير بطريقة سلبية:

تتمثل إحدى الأساسيات من خطة العلاج المعرفي السلوكي (cognitive behavioral therapy) في إعادة الهيكلة المعرفية. هذه العملية تساعدك على تحديد وتغيير أفكارك السلبية إلى اخرى أكثر فائدة وقدرة على التكيف.

سواء قمت بذلك بنفسك او أخدت علاج مخصص، إعادة الهيكلة المعرفية تتضمن عملية خطوة بخطوة التي يتم فيها تحديد الأفكار السلبية، تقييم  دقتها ثم استبدالها.

رغم ان التفكير بهذا الاسلوب الجديد صعب في البداية، لكم مع مرور الوقت والممارسة فإن الأفكار الإيجابية والسليمة ستأتي بشكل طبيعي.

كيفية التعامل مع النقد:

بالإضافة إلى إعادة الهيكلة المعرفية ، هناك جانب آخر من جوانب العلاج المعرفي السلوكي المفيد في بعض الاحيان يُعرف باسم الدفاع الصارم عن النفس. نظرًا لأنه من المحتمل في بعض الأحيان أن يكون الأشخاص انتقاديين ويصدرون احكام فمن المهم أن تكون قادرًا على مواجهة ذلك.

هذه العملية تتم عادة في العلاج بالمحادثة التمثيلية بينك وبين المعالج الخاص بك لبناء مهاراتك في الردود الحازمة على النقد. بعد ذلك يتم نقل هذه المهارات إلى العالم الحقيقي من خلال الواجبات المنزلية.

كيفية ممارسة التركيز الذهني:

التركيز الذهني له جذور في التأمل. يتم ذلك من خلال فصل نفسك عن أفكارك وعواطفك ومشاهدتهم كأنك شخص في الخارج.

أثناء ممارسة التركيز الذهني سوف تتعلم كيفية النظر لأفكارك ومشاعرك كأنها أشياء تطفو بجانبك بحيث يمكنك إيقافها ومراقبتها أو السماح لها بالمرور.

الهدف من التركيز الذهني هو السيطرة على ردود أفعالك العاطفية تجاه المواقف من خلال السماح للجزء الخاص بالتفكير في دماغك بالسيطرة عليه.

لماذا التوقف عن التفكير لا يعمل:

وقف التفكير هو عكس التركيز الذهني. فهو محاولة البحث عن الأفكار السلبية والإصرار على التخلص منها.

مشكلة وقف التفكير تكمن في أنه كلما حاولت إيقاف أفكارك السلبية كلما زاد ظهورها. يفضل الاعتماد على التركيز الذهني في وقف التفكير لأنه يعطي وزنا أقل لأفكارك ويقلل من تأثيرها عليك.

.قد يبدو وقف التفكير مفيدًا على المدى القصير ولكنه يؤدي على المدى الطويل إلى مزيد من القلق.

فهم دفتر التفكير اليومي (Thought Diary):

دفتر التفكير اليومي هي أداة يمكن استخدامها كجزء من أي عملية لتغيير التفكير السلبي. يساعدك دفتر التفكير اليومي على تحديد أساليب التفكير السلبي الخاصة بك وفهم كيف تتسبب افكارك (وليس المواقف التي تتواجد فيها) في ردود أفعالك العاطفية.

معظم خطط العلاج المعرفي السلوكي تتضمن استخدام دفتر التفكير اليومي الذي يجب عليك ملؤه  كجزء من الواجبات المنزلية اليومية.

نموذج من دفتر التفكير اليومي:

لا تعلم كيف يبدو دفتر التفكير اليومي؟ إليك نموذج يمكنك استخدامه لتسجيل أفكارك ودراسة العلاقة بين اساليب تفكيرك السلبي وردود أفعالك العاطفية.

كيفية استكمال دفتر التفكير اليومي:

فيما يلي وصف تفصيلي لكيفية ملء دفتر التفكير اليومي مثل النموذج أعلاه.

في هذا المثال بالذات ، نقوم بتفكيك عملية التفكير للشخص في تاريخ ما وردود الفعل العاطفية والجسدية التي تنتج عن أساليب التفكير السلبي.

في نهاية تحليل التفكير، استبدلنا الأفكار غير المنطقية حول الرفض بطرق تفكير أكثر فائدة وإيجابية.

Load More In مقالات

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

Check Also

تغاضى عن التفكير الإيجابي: هذه هي كيفية تغيير الأفكار السلبية حقيقة وتحقيق النجاح

أكد العديد من مدربي المساعدة الذاتية أن الإستمرار ...

“كتـــاب مجـــاني قصـــير”